حجاج بيت الـله الحرام يقفون على صعيد عرفات اليوم

يقف حجاج بيت الله الحرام اليوم على صعيد عرفات.
وتوجهت قوافل الحجيج الى عرفات في ساعة متأخرة من الليلة الماضية قادمة من مشعر منى التي حقق فيها ضيوف الرحمن المبيت في أولى خطوات مناسك الحج، والذي يعرف بيوم التروية.
وأكملت السلطات السعودية  استعداداتها لتمكين الحجاج من أداء مناسكهم بيسر وأمن، ونشرت الهيئة العامة للإحصاء عدد المصلين والطائفين في الحرم المكي بالساعة، حيث تجاوز عدد المصلين 278 ألف مصل كل ساعة تقريبا، بينما تجاوز عدد الطائفين حول الكعبة 107 آلاف طائف.
كما نشرت الخدمات التي تقدمها المملكة للمصلين، حيث يقوم أكثر من 6300 موظف من منسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام، والمسجد النبوي في الحرمين، على مدار الساعة، بتوفير مياه زمزم، وتقديمها مبردة في مواقع قريبة من المصلين والحجاج .

من جهتها، دعت وزارة الحج والعمرة السعودية، في رسائل توعوية للحجاج، إلى الالتزام بتعليمات مسؤولي التفويج من أجل سلامتهم، وطالبتهم بالسكينة عند أداء نسك رمي الجمرات، حتى لا يعرضوا أنفسهم والآخرين للخطر جراء التدافع.
وأكدت الوزارة أن الالتزام بمواعيد رمي الجمرات مطلب شرعي.. كما تواصل وزارة الحج والعمرة يوميا بث رسائل توعوية وإرشادية للحجاج، عبر هواتفهم النقالة، وذلك من أجل سلامتهم وتسهيلا لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة.
وانهت وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الاردنية استعداداتها لتفويج  الحجاج الاردنيين للوقوف على جبل عرفات، حيث اعدت خطة نموذجية  لتفويجهم بطريقة جديدة هي الاولى من نوعها وتختلف عن السنوات السابقة.
وتم نقل (ضيوف الرحمن)  مباشرة الى عرفات بشكل منتظم وعلى فترات من خلال التنسيق ما بين البعثة الادارية ومسؤولي العمارات في مكة المكرمة وشركات الائتلاف من بعد صلاة عشاء امس وذلك تفاديا للازدحامات وللحفاظ على سلامة الحجاج اذ جرى نقلهم وفق الترتيب المعد مسبقا.ويمضي الحجاج اليوم التاسع من ذي الحجة على صعيد عرفات يذكرون الله ويستغفرونه حتى غروب شمس هذا اليوم ، حيث ينفرون الى مزدلفة فيمكثون فيها الى ما بعد منتصف الليل حتى اخر حاج.
وبعد الانتهاء من اداء هذا النسك ومن اجل التسهيل على الحجاج تم الاتفاق على نقل الحجاج الى بيت الله الحرام  للطواف حول الكعبة المشرفة ثم السعى ما بين (الصفا والمروة) ويتحللون (التحلل الاصغر)  ثم العودة مجددا الى مساكنهم في فنادق مكة المكرمة لاخذ قسط من الراحة والاغتسال  وارتداء ملابسهم العادية ثم يتوجهون الى منى للمبيت لرمي (جمرة العقبة الكبرى) وباقي الجمرات.
 على صعيد اخر اكدت بعثة الحج الاردنية في مكة المكرمة العثور على الحاج الاردني محمد عبدالقادر حمدان الزيوت من مواليد 1938م متوفى في مكة المكرمة صباح امس الاربعاء .
وقالت البعثة في تصريحات صحفية ان المرحوم فقد منذ يوم الخميس الماضي وقامت بالبحث عنه في جميع المراكز الامنية والمستشفيات والاماكن العامة في مكة المكرمة الى ان عثرت عليه امس. وقامت بعثة الحج الاردنية بابلاغ ذوي المرحوم وقامت بكافة الاجراءات المتعلقة بتشييع جثمانه بعد ان اخذت التفويض من ذويه حيث الصلاة عليه في المسجد الحرام وشيع الى مثواه الاخير في مكة المكرمة.
ويتقدم وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية رئيس بعثات الحج الاردنية الدكتور وائل عربيات وجميع اعضاء بعثة الحج الاردنية باحر التعازي من ذوي الفقيد  سائلين الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم ذويه جميل الصبر وحزن العزاء.

التصنيف: اخبار عالمية

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات

البث المباشر

Loading the player...

توقيت المدن

عمان
مدريد

حالة الطقس

تصويت

هل تؤيد قرار الغاء اعتماد شهاده الثانويه العامه من السودان ؟

مجموع الاصوات: 110 صوتاً
مشاهدة النتائج
تصويتات اخرى

اختيارات القراء

There are no voted contents.

احصائية عدد الزوار للموقع

3331664 زائر