وحتى في غياب إيدن هازارد بسبب الإصابة خرج فريق المدرب انطونيو كونتي، الذي خسر مرة واحدة في 2017، منتصرا عندما هز كاهيل الشباك قبل ثلاث دقائق من النهاية ليعوض تسببه في ركلة جزاء في الشوط الأول.

وبدأ تشلسي في طريقه لفوز سهل عندما افتتح ويليان التسجيل (13)، من ركلة حرة رغم محاولة من لي جرانت حارس ستوك لإبعادها.

لكن ستوك أدرك التعادل من ركلة جزاء عبر جون والترز الذي تعرض للدفع من كاهيل، قبل سبع دقائق من نهاية الشوط الأول.

وبعدما سجل كاهيل هدف الفوز لينتصر تشلسي للمرة 19 في آخر 22 مباراة في الدوري، ساءت الأمور لستوك بعد طرد فيل باردسلي لحصوله على إنذارين بعد خطأ ضد سيسك فابريغاس.